بحزن شديد.. يسرا كشفت وجه سمير صبري بعـد دقائق مـن رحيله فكاد يغمى عليها… لـن تصدقوا مـا رأتـه وأخفته سرّاً عـن الكل.! !

صُدمت الفنانة المصرية الشهيرة ، يسرا ، بقراءة جثة الفنان الراحل سمير صبري ، بعد حرصها على التواجد في الفندق الذي توفي فيه لإلقاء نظرة وداع على الراحل.


وبحسب سجلات الحضور ، انهارت يسرا وكادت أن تغمى عليها عندما رأى وجه سمير صبري ولاحظ جسده الهزيل.

انفجرت دموع الفنانة المصرية وسط حالة من الصدمة أحاطت بها وهي ترفض الكشف عن سر انهيارها غير الطبيعي الذي اعتبره البعض علامة على “الرعب المروع” لدى كبار السن.

وعبر صورة جمعوها ، قامت بتسمية يسرا بالفنانة بعد نشرها على حسابها على تويتر.

وأعربت الفنانة الماهرة عن حزنها العميق لوفاة صديقتها بكلمات مؤثرة قائلة:

“فقدت صديقي أخي وحبيبي والقدير سمير صبري. فقدنا قيمة فنية واجتماعية كبيرة ولن يتم تعويضها. ستشتاقون إليّ أيها الناس الأعزاء ، يرحمكم الله ويسكنكم”. في حدائقكم الشاسعة “.

توفي الفنان الكبير سمير صبري بعد صراع طويل مع إصابته بمرض في القلب في أحد الفنادق التي أقام فيها بالعاصمة المصرية القاهرة.