منوعات

حصري تويتر تسهل العثور على الغرف الصوتية المناسبة لك.. اعرف إزاى؟ – اليوم السابع

يقوم Twitter بتجربة طريقة للعثور بسهولة أكبر على غرف الصوت التي قد تثير اهتمامك في الجزء العلوي من المخطط الزمني الخاص بك. .

وقالت بوابة أخبار التكنولوجيا العربية ، إن استكشاف المساحات أصبح الآن تحديًا كبيرًا حيث تريد الشركة جعل مساحات الصوت الخاصة بها جزءًا أكبر من تجربة النظام الأساسي الأوسع ، لأنه عندما لا تسمح المنصة للمستخدمين بالوصول إلى المساحات الصوتية التي يهتمون بها ، تفقد إمكانات المشاركة الكبيرة.

هذا هو الدافع الرئيسي وراء هذه الإضافة الجديدة.

حتى الآن ، قامت المنصة بهذا الأمر عندما يتابع أحد الأشخاص الذين تتابعهم في دردشة Spaces المحادثات ، ولكنها تُظهر الآن أيضًا الغرف التي يستمع إليها أصدقاؤك وتوفر طريقة أخرى لتسليط الضوء على المناقشات المحتملة التي تهمك.

للخصوصية ، أضاف النظام الأساسي أيضًا مفتاح تبديل بسيط لإيقاف تشغيل التحذيرات عند الاستماع إلى غرفة صوت.

وإذا كنت لا تريد أن يعرف متابعيك غرف الصوت التي تحضرها ، فيمكنك إيقاف ذلك من خلال الانتقال إلى قائمة الإعدادات والخصوصية ، ثم الخصوصية والأمان ، ثم إيقاف الخيار لإعلام المتابعين بغرف الصوت ، التي تشارك فيها الاستماع.

إقرأ أيضا:حصري 40 ألف شخص يعانون من حساسية سجلوا على منصة تلقي لقاح كورونا

ومع ذلك ، إذا قمت بتعطيل هذا الخيار ، فلن يتم إخفاء وجودك في Spaces ، وإذا قمت بزيارة غرفة الصوت ، فسيظل بإمكان الأشخاص الموجودين في الغرفة معك رؤية أنك هناك.

يؤدي المزيد من عمليات البث إلى مزيد من تحديات الكشف حيث أن لديك الآن دفقًا مستمرًا تحتاج إلى مراجعته في الوقت الفعلي لاكتشاف البث الذي يريد كل مستخدم سماعه.

إقرأ أيضا:حصري وزير المالية: تحديث المنصة الإلكترونية الموحدة «نافذة» للتيسير على مجتمع الأعمال

لهذا السبب ، أضاف النظام الأساسي مؤخرًا علامات سمات غرفة الصوت للمساعدة في تصفية القوائم يدويًا التي من المحتمل أن تلعب دورًا كبيرًا في ملء علامة تبويب المساحات التالية لكل مستخدم.

أضافت المنصة الأسبوع الماضي طريقة أخرى لجعل Spaces أكثر قابلية للاكتشاف من خلال تسهيل قيام التطبيقات الأخرى بوضع علامة على Spaces.

.

السابق
حصري تفاصيل وموعد إعلان نتيجة الثانوية العامة 2021
التالي
حصري ننشر عناوين 198 إدارة تعليمية تستقبل تظلمات طلاب الثانوية الأزهرية – اليوم السابع

اترك تعليقاً