منوعات

حصري منصة “مدرستي” من أفضل 7 منصات عالمية

نشرت منظمة اتحاد التعلم الإلكتروني (OLC) بمشاركة عدد من الهيئات الدولية ؛ الدراسة الوثائقية الدولية الثانية المتعلقة بالتنمية حول التعلم الإلكتروني في المملكة العربية السعودية خلال جائحة كورونا ، حضرها 453879 طالبًا ومعلمًا وأولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس ، بما في ذلك أكثر من 387000 مشارك في التعليم العام وأكثر من 65000 مشارك في التعليم العالي.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية “واس” ، أشاد عدد من المؤسسات التعليمية الدولية الموثوقة بالنموذج السعودي الرائد عالمياً في مجال التعلم الإلكتروني. نظرا للإمكانيات الخاصة للمملكة واستجابتها السريعة للتغيير ومساهمتها في تقديم العديد من الحلول المبتكرة لتقديم التعليم الإلكتروني بكفاءة عالية واستمرار العملية التعليمية رغم كل الظروف والتحديات التي يعاني منها الوباء. فرض على قطاع التعليم ، وذلك بفضل الدعم الكامل للتعلم الإلكتروني من المملكة من القيادة رشيدة التي ساعدت في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 ؛ مما كان له تأثير كبير على هذه النجاحات.

أفضل 7 منصات عالمية

تضمنت الدراسة مقارنة بين منصة “مدرستي” مع أفضل 7 منصات عالمية و 174 دولة. اشرح التفوق الملحوظ للمنصة كنموذج رائد دوليًا وأحد حلول التعلم الإلكتروني في الدول الصناعية خلال وباء كورونا بأكثر من 6 ملايين مستخدم ومعدل وصول 98٪ مقارنة بجهود الدول الأخرى لاستخدام نظام إدارة التعلم المطبق على المستوى الوطني في حالة التعلم الإلكتروني لمستويات التعليم العام.

إقرأ أيضا:حصري عجلون : الريادة العجلونية تكرم منصة نشامى . جو تقديرا لجهودها

أظهرت الدراسة تطوراً ملحوظاً في المهارات الرقمية للعاملين في نظام التعليم. ومساهمة التغيير في التعلم الإلكتروني لإظهار وتحسين مهاراتهم الرقمية ، وتعزيز الثقافة المؤسسية على أهمية التعلم الإلكتروني ، وهو مجال النمو الواعد في قطاع التعليم.

الرضا العالي

لاحظت الدراسة زيادة ملحوظة في رضا العاملين في النظام التعليمي عن التعلم الإلكتروني في المملكة المتحدة ، مما يشير إلى مستقبل مشرق للتعلم الإلكتروني كخيار استراتيجي لغالبية أولياء الأمور والطلاب والمعلمين والإداريين ، بالإضافة إلى التكيف مع التعلم الإلكتروني. والتعليم.

وأكدت الدراسة أن نتائج التعلم الإلكتروني موازية للتعليم العادي ، كما أكدت على الكفاءة العالية للمعلمين من خلال التعليم الإلكتروني وأوصت بالتحديث المستمر للمبادئ التوجيهية واللوائح والمعايير كجزء من عملية التحسين المستمر. لتوفير برامج التطوير المهني في التعلم الإلكتروني وتدريب الطلاب وأولياء الأمور لاكتساب التعلم الإلكتروني ، كما أوصت بالتدريب التكيفي ودعم التحليل وتطوير البنية التحتية في القطاع.

يشار إلى أن المركز الوطني للتعلم الإلكتروني تابع تنفيذ الدراسة في جميع مراحلها. بالتنسيق مع الأطراف الدولية المشاركة في إعداد وتنفيذ منظمة اتحاد التعلم الإلكتروني OLC ، بمشاركة الرابطة الدولية لتقنيات التعليم ISTE ومجموعة البنك الدولي ورابطة تكنولوجيا التعلم والمركز الوطني للبحث في التعلم عن بعد والتكنولوجيات المتقدمة في الولايات المتحدة الأمريكية DETA ، ومعهد اليونسكو لتكنولوجيا المعلومات في التعليم (IITE) ، والشبكة الأوروبية عن بعد والتعلم الإلكتروني ، ولجنة المناصرة OER.

إقرأ أيضا:حصري بعد ساعات من تدشينها.. منصة “ترامب” تُخترق والمتهم مؤيد لقضية فلسطين!

اختارت المنظمة العالمية لليونسكو المملكة إلى جانب كوريا الجنوبية والصين وفنلندا من بين أفضل 4 نماذج عالمية في مجال التعلم الإلكتروني واعتمدت إطار تقييم المركز الوطني للتعلم الإلكتروني ؛ من خلال الدراسة الدولية لأفضل الممارسات العالمية في التعلم الإلكتروني التي تقوم بها المنظمة.

وتأتي هذه الدراسة تتويجًا لمسيرة وطنية ناجحة في الانتقال إلى التعلم الإلكتروني على مستوى دولي مقارنة بالعديد من الدول الرائدة في هذا المجال ، حتى تستفيد المملكة من نتائج البحث والدراسة المكثفة في هذا المجال.

.

السابق
حصري خدمة تسجيل القدوم منصة أبشر وفئات القادمين المستفيدة من الخدمة
التالي
حصري التعليم تتيح عبر تطبيق توكلنا كلمة المرور في منصتي مدرستي وروضتي

اترك تعليقاً